أوراق ودراسات

ثلاثيّة العيش لروي أندرسون وبرهان السينما لجان-لوك نانسي

بوب هانك - ترجمة: كريم محمد

تقوم هذه الورقة بسبر ثلاثة أفلام تشتمل على ‘‘ثلاثيّة العيش‘‘ للمخرج السويديّ روي أندرسون –أغاني من الطابق الثاني (٢٠٠٠)، وأنتَ، أيها الحيّ (٢٠٠٧)، وحمامة وقفت على غصن تتأمّل الوجود (٢٠١٤). يصبو هدفها إلى دفع المفعول الفلسفيّ لأفلام أندرسون ناحيةَ فلسفة الفنّ والسينما عند جان-لوك نانسي.

كيف يجب علينا أن نفهم طريقته السينمائيّة في الرؤية، والصور الوسيطة، وإنتاج الحسّ والمعنى؟ أولاً، يتعقّبُ الكاتب مفهوم أندرسون لـ‘‘الصّورة المعقّدة‘‘ وجماليّة ‘‘التّفاهة‘‘. ثانياً، يوجزُ مقاربةَ نانسي لـ‘‘العرض‘‘ و‘‘برهان الفيلم‘‘. ثالثاً، يصفُ ‘‘بداهات‘‘ أندرسون للرؤية وجمع الشخصيّات. أخيراً، ينظرُ في هذه الطرق التي توحي بها هذه الثلاثيّة القائمة على الوجوديّة المشتركة لإدراك أنطولوجيا نانسي لـ كينونة المعيّة والتعرّض للحسّ بالعالَم.

لتحميل الورقة: ثلاثيّة العيش لروي أندرسون – منصة معنى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق