كيف يعمل الفن: بحث سيكولوجي

وصف الإصدار

في مجتمعات القراءة والكتابة الحديثة، يغدو التساؤل حول «الفن» و«الفنون» لا نهاية له. ما الذي يجعل شيئًا ما يحمل وصْفَ عملٍ فنيٍّ؟ هل يمكننا أنْ نعُدَّ رسومات الصغار أعمالًا فنيّةً؟ إنْ زعمنا أنَّ «هاري بوتر» روايةٌ أعظم من «الحرب والسلام»، فهل هذا مجرد رأيٍ شخصيٍّ؟ أم أن هذا الزعمَ هُراءٌ يمكن دحضُه بسهولة؟ هل يمكن لأيّ طفلٍ إنجاز لوحة، كاللوحات التي تبدو بدائيةً لِـ«جان ميشيل باسكيات»، والتي تُباع بالملايين؟ لو اكتشفنا زيْفَ لوحةٍ ما كنّا نعامِلُها بنوعٍ من التقديس، فهل تصبح بذلك أقل مرتبةً من الأصلية؟ هل الحزن الذي نشعر به عندما نقرأ عن وفاة شخصيةٍ روائيةٍ نتعاطف معها، هو ذاته الحزن الذي نشعر به حين يموت شخصٌ نعْرِفُهُ؟ هل نجعل أطفالنا أكثر ذكاءً بحرْصِنا على حضورهم دروسًا في الموسيقى؟ وموهبة ليدي غاغا هل هي فطريّةٌ؟ أم أنها نتيجة لمئات الساعات من العمل والممارسة؟ يحاول هذا الكتاب الإجابة على هذه الأسئلة، من خلال عددٍ من التجارب التي أجرتْها المؤلفة مع فريقٍ كامل من الباحثين.

المؤلف: إلين وينر
المترجم: د. بدر الدين مصطفى
سنة الإصدار: 2023
عدد الصفحات: 466
ردمك (ISBN): 978-603-91637-7-0

مرحبا بك!

قم بتسجيل الدخول إلى حسابك

قم بإنشاء حساب جديد!

املأ النموذج أدناه للتسجيل

طلب إعادة تعيين كلمة المرور

يرجى إدخال اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني لإعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك.

Add New Playlist

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00